المصدر: باريس – فرانس برس

تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة أكثر من 700 ألف شخص في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأول/ديسمبر الماضي، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استنادا إلى أرقام رسمية حتى الساعة 6,55 ت غ الأربعاء.

وأحصيت في العالم 700 ألف و489 حالة وفاة من بين 18,547,833 إصابة (10,889,745 تماثلوا للشفاء). وتبقى أوروبا المنطقة الأكثر تضررا مع 211 ألفا و365 وفاة. وسجلت حوالي نصف الوفيات في العالم في الدول الأربع الأكثر تضررا وهي الولايات المتحدة (156 ألفا و806) والبرازيل (95 ألفا و819) والمكسيك (48 ألفا و869) وبريطانيا (46 ألفا و299).

وسجّلت الولايات المتحدة 1302 وفاة جديدة مرتبطة بكوفيد-19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، أعلنته الأربعاء.

وبذلك، يرتفع إلى أكثر من 156 ألفاً العدد الإجمالي للوفيات التي تم إحصاؤها في البلاد منذ بداية انتشار الفيروس الذي ظهر في الصين للمرّة الأولى في ديسمبر.

كما سجّلت الولايات المتحدة 53,847 إصابة جديدة بالفيروس خلال يوم واحد، ليرتفع بذلك إلى 4,77 مليونا عدد الإصابات في البلاد، بحسب الجامعة التي تتّخذ من بالتيمور مقرّاً وتُحدّث بياناتها باستمرار.

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تأثّراً بالجائحة في العالم، لكن على الرغم من ذلك فقد اعتمد الرئيس دونالد ترمب، الثلاثاء، لهجة متفائلة. وقال خلال مؤتمر صحافي حول كورونا في البيت الأبيض، إن “بعض المؤشّرات تُظهر أن جهودنا المضنية لاحتواء الفيروس تسير في الواقع بشكل جيد جداً، خاصة من أجل حماية الأشخاص الأكثر ضعفاً”.