اعتمد الكونغرس، اليوم الجمعة، تعيين الجنرال لويد أوستن وزيرا للدفاع في إدارة الرئيس جو بايدن.

إلى ذلك، منح أوستن الذي سيكون أول أميركي من أصل أفريقي يدير البنتاغون، تنازلا عن شرط يلزم أي مرشح لوزارة الدفاع الانتظار لمدة سبع سنوات بعد الخدمة العسكرية، قبل تولي الوظيفة.

والاستثناء هذا، لم يحدث في تاريخ أميركا من قبل، سوى مرتين، منح في إحداهما لجيمس ماتيس حين تولى وزارة الدفاع في عام 2017.

وكانت لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ قد عقدت، الثلاثاء، جلسة استماع لأوستين حيث قال “إذا تم تأكيدي (في المنصب)، سأقوم بمهمة وزارة الدفاع، لمنع الحرب وضمان أمن أمتنا، وسأؤيد مبدأ السيطرة المدنية على الجيش”.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد صوت، الأربعاء، لصالح تثبيت أفريل هينز، مرشحة الرئيس جو بايدن لمنصب مديرة الاستخبارات الوطنية.

وبهذه الخطوة دخلت هينز التاريخ، بحكم أنها أول امرأة تتولى هذا المنصب.