ووقعت الحادثة في قسم “اللغة والثقافة الأمازيغية” في جامعة “باتنة 1″، حيث تعرض أساتذة حاولوا منع طالبة من الغش في امتحان “أنثربولوجيا التراث”، للاعتداء، وفق ما ذكرت صحيفة “النهار” الجزائرية.

ووفق الصحيفة، لم تتقبل الطالبة المتهمة منعها من الغش في الامتحان من طرف أستاذة، فقامت بالاعتداء عليها جسديا، وإصابتها على مستوى الظهر، ما تطلب نقلها إلى المستشفى.

ولم تتوقف الطالبة عند هذا الحد، حيث استعانت بحسب الصحيفة، بزميلاتها اللواتي اعتدين أيضا على أساتذة آخرين كانوا مكلفين بالحراسة.

 

ونجم عن الاشتباكات تعرض 7 أشخاص لاعتداءات متفاوتة الشدة، هذا إلى جانب حدوث فوضى في الجامعة، أدت إلى إلغاء الامتحان.

ونظم قسم “اللغة والثقافة الأمازيغية”، الأربعاء، وقفة احتجاجية تضامنا مع زملائهم المعتدى عليهم، مطالبين بإقصاء المعتديات، وتشديد الأمن بالجامعة التي تعاني نقصا من حيث عدد الحراس.

ونقلت “النهار” عن مدير الجامعة، عبد السلام ضيف، قوله إن الطالبات المتهمات في القضية، سيتم تحويلهن على المجلس التأديبي، لافتا إلى تحقيقه في الحادثة بعد معرفته مزيدا من التفاصيل بشأنها.