نشب خلاف على توزيع الحقائب السيادية بين الأقاليم الليبية، فيما أفادت مصادر “العربية” في ليبيا بأن وزارات الخارجية والداخلية والاقتصاد كانت من حصة غرب ليبيا، وتدرس الحكومة إسناد حقيبة الدفاع إلى جنوب ليبيا نتيجة الخلاف عليها بين الشرق والغرب.

يأتي ذلك في الوقت الذي طالب رئيس البرلمان الليبي، رئيس الحكومة بعدالة التوزيع في المناصب والوزارات بين أقاليم ليبيا الثلاثة.