وتتوالى الإصابات بكورونا في الدوري الإيطالي، أكثر من بقية الدوريات، وهو ما يبعثر أوراق الأندية المتنافسة مع انطلاق الموسم الجديد.

وكان زلاتان إبراهيموفيتش قد سجل هدفين وأهدر فرصة أمام المرمى الخالي من حارسه في فوز ميلان 2-صفر على ضيفه بولونيا، قبل أيام، ليستهل مشواره في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بشكل مثالي.

وكان نادي ميلان الإيطالي قد أعلن مع بداية الموسم، عن تمديد عقد مهاجمه المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش حتى نهاية موسم 2020-2021.

ومنذ عودته الثانية إلى ملعب سان سيرو، بعد فترة أولى بين 2010 و2012، سجل 13 هدفا في 21 مباراة في جميع المسابقات منها 12 أهداف خلال 19 مباراة في الدوري المحلي، وساهم في قيادة الفريق إلى المركز السادس المؤهل إلى الدور التمهيدي للدوري الأوروبي “يوروبا ليغ”.

وسخرت وسائل التواصل الاجتماعي من إصابة زلاتان، مشيرة بعبارة “إصابة كورونا بزلاتان”، للتعبير عن قوة اللاعب السويدي المعروف بقوة شخصيته وقوة بنيته الجسمانية.