ونشرت وسائل إعلام أميركية صورا تظهر المنبر، الذي أعادته الشرطة إلى الكونغرس، بعد القبض على سارقه يوم الجمعة الفائت.

وبموجب مذكرة توقيف فدرالية، ألقت شرطة فلوريدا القبض على آدم جونسون، الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يغادر مبنى الكونغرس حاملا المنبر الذي تتحدث منه بيلوسي.

وتم تحديد هوية جونسون بعد أن تداول مغردون صورته على نطاق واسع. وقد أودع سجن مقاطعة بينلاس في فلوريدا من دون الحق في كفالة، ويواجه تهما تشمل سرقة مقتنيات تعود لمجلس النواب، وارتكاب أعمال عنف وفوضى في مبنى الكابيتول.

وتداولت بعض الحسابات في مواقع التواصل منشورا يقول إن منبر بيلوسي عرض للبيع على الإنترنت بمبلغ 100 ألف دولار.