ومن المقرر أن يلتقي المشيشي، النواب منجي الرحوي والصافي سعيد ومبروك كورشيد وياسين العياري وفيصل التبيني، حسبما أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”.

وتأتي اللقاءات في سياق اطلاع المشيشي على مختلف وجهات النظر حول تشكيل الحكومة المقبلة، وسط ترجيحات بأن يختار حكومة كفاءات غير متحزبة.

يذكر أن رئيس الحكومة المكلف كان قد التقى الأسبوع الماضي ممثلين عن المنظمات الوطنية الكبرى، قبل أن يلتقي مطلع هذا الأسبوع الكتل البرلمانية الكبرى على غرار الكتلة الديمقراطية وكتلة النهضة وائتلاف الكرامة وقلب تونس وكتلة الاصلاح.

ومن المنتظر أن يعرض المشيشي، وزير الداخلية في حكومة رئيس الوزراء المستقيل إلياس الفخفاخ، حكومته على البرلمان قبل نهاية أغسطس الجاري.

وسبق لهشام المشيشي أن أكد على أن الحكومة المرتقبة ستكون “حكومة لكافة التونسيين، وستسعى إلى تحقيق تطلعاتهم”.

وذكر خلال لقائه برئيس الجمهورية قيس سعيد أنه “منفتح” على كل المقترحات والتصورات التي تسمح بتسريع تكوين حكومة “تستجيب للمطالب الملحة للتونسيين”.