وذكر ميشال عون، في كلمته خلال جلسة طارئة خصصت لما وقع الثلاثاء، في بيروت: “إننا مصممون على السير في التحقيقات وكشف ملابسات ما حصل في أسرع وقت ممكن، ومحاسبة المسؤولين والمقصرين وإنزال أشد العقوبات بهم”.

وأضاف: “سنعلن بشفافية نتائج التحقيقات التي ستجريها لجنة التحقيق، وترجع نتائجها إلى القضاء المختص”.

ونوه الرئيس اللبناني بعمل “اللبنانيين والأجهزة الأمنية والأطقم الطبية والإسعافية والدفاع المدني والصليب الأحمر، الذين قدموا يوم أمس يد المساعدة”.

وتابع: “أدعو الهيئة العليا للإغاثة إلى تكثيف أعمالها لإجراء مسح شامل للأضرار وتقديم التعويضات اللازمة”.

كما توجه بالشكر لكل المسؤولين في الدول الشقيقة والصديقة “الذين اتصلوا بنا وعبروا عن دعمهم للبنان ورغبتهم في تقديم المساعدة”.

وناشد هذه الدول “بالإسراع في مساعدة لبنان لدعم المستشفيات والعائلات المنكوبة، وترميم الدمار الذي حصل في المباني، خصوصا وأن لبنان يشهد أزمة اقتصادية غير مسبوقة”.