وأحرز القائد ميكل أويارزابال هدفا من ركلة جزاء ليقود ريال سوسيداد لأول ألقابه منذ 1987 في نهائي كأس ملك إسبانيا المؤجل من العام الماضي، قبل أن يلتقي الفريقان سريعا مرة اخرى.

وأعتقد بيلباو أنه حقق قدرا من الانتقام عندما أحرز آسير فياليبري هدف التقدم بضربة رأس بعد تمريرة عرضية طويلة من أليخاندرو برجانتينوس في الدقيقة 85، لكن البديل لوبيز كان له رأي آخر.

ومع الاقتراب من الدقيقة الأخيرة، تسلم لوبيز الكرة وأفسح لنفسه مساحة قبل أن يطلق تسديدة هائلة من مدى بعيد استقرت في الزاوية العليا اليسرى للمرمى.

ورفع التعادل رصيد سوسيداد إلى 46 نقطة في المركز الخامس، متقدما بفارق الأهداف عن ريال بيتيس وفياريال في معركة التأهل للدوري الأوروبي.

يملك بيلباو، صاحب المركز العاشر برصيد 36 نقطة، فرصة إنهاء فترة بقاء ريال سوسيداد كبطل للكأس عندما يواجه برشلونة في 17 أبريل الحالي في نهائي نسخة 2021.