ووسط تساقط الثلوج في عاصمة إقليم بافاريا، سجل مبابي هدفه الثامن في البطولة في الدقيقة 68 بعد أن ألغى هدفا إيريك-مكسيم شوبو-موتنج في الدقيقة 37 وتوماس مولر في الدقيقة 60 تقدم باريس سان جيرمان بهدفين.

وهذه أول هزيمة لبايرن في دوري الأبطال منذ أكثر من عامين والأولى على الإطلاق تحت قيادة المدرب هانز فليك، الذي لم يخسر في 16 مباراة سابقة في مسابقة المستوى الأولى للأندية في القارة.

وسيتساءل الفريق الألماني كيف لم يخرج على الأقل بالتعادل في ظل 31 محاولة على المرمى مقابل ست لباريس سان جيرمان، بالإضافة إلى حصوله على 15 ركلة ركنية مقابل واحدة لمنافسه فضلا عن سلسلة من الفرص الذهبية.

وصعق باريس سان جيرمان أصحاب الأرض في الدقيقة الثالثة عن طريق مبابي الذي مرت تسديدته المنخفضة القوية من بين قدمي الحارس مانويل نوير.

وكان بطل فرنسا فعالا وسجل من فرصته الثانية في المباراة عندما مرر نيمار كرة متقنة إلى ماركينيوس ليهز قائد باريس سان جيرمان شباك نوير في الدقيقة 28.

وغادر ماركينيوس الملعب مصابا على الفور ووجه غياب المدافع ضربة قوية لدفاع فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو قبل أن يبدأ بديله أندير هيريرا في دخول أجواء المباراة.

ونجح بايرن سريعا في السيطرة على المباراة واقترب من التسجيل عن طريق مولر وشوبو-موتنج الذي لعب بدلا من المصاب روبرت ليفاندوفسكي.

وسدد شوبو-موتنج برأسه في العارضة في الدقيقة الثانية لكن تصرفه كان أفضل في محاولة أخرى بالرأس في الدقيقة 38 ليقلص الفارق، وعادل مولر النتيجة لأصحاب الأرض بعد ركلة حرة نفذها يوشوا كيميش.

وبعد ذلك سجل مبابي (22 عاما) مرة أخرى بتسديدة من زاوية صعبة وأمامه اثنين من المدافعين ليعيد التقدم إلى باريس سان جيرمان.

وصمد باريس سان جيرمان أمام هجوم شرس من بايرن في الدقائق الأخيرة، حيث اقترب ديفيد ألابا ومولر من التسجيل لأصحاب الأرض، ليخرج فائزا قبل لقاء الإياب في باريس الأسبوع المقبل.