أصدر الرئيس الأميركي دونالد ترمب مقطع فيديو على تويتر مساء الأربعاء لكنه لم يتطرق إلى تصويت مجلس النواب لصالح مساءلته. وتزامن ذلك مع توقيع رئيسة المجلس نانسي بيلوسي على مواد المساءلة.

وركزت تصريحات ترمب على العنف الذي وقع عند مبنى الكونغرس (الكابيتول) في السادس من يناير وأدى في النهاية إلى تصويت مجلس النواب لصالح مساءلة الرئيس بتهمة التحريض على الفتنة.

كما قال ترمب: “أريد أن أكون واضحاً بشدة، أدين العنف الذي شهدناه الأسبوع الماضي جملة وتفصيلاً. لا مكان على الإطلاق للعنف والتخريب في بلادنا ولا في حركتنا”.

إلى ذلك ستُحال مواد المساءلة إلى مجلس الشيوخ لبدء محاكمة بهدف عزل ترمب.