المصدر: العربية.نت – أوسان سالم 

استهدفت ميليشيات الحوثي، مساء الجمعة، بصاروخ باليستي أحد الأحياء السكنية بمدينة مأرب، شرقي اليمن، ما أدى إلى تدمير احدى أكبر مدارس مأرب.

وأفادت مصادر محلية أن ميليشيات الحوثي قصفت مدينة مأرب بصاروخ باليستي تزامناً مع إقامة حفل إيقاد شعلة العيد الـ58 لثورة الـ26 من سبتمبر.


من آثار القصف

وأضافت أن الصاروخ، الذي سمع دوي انفجاره في أرجاء واسعة بالمدينة، أصاب مدرسة الميثاق إصابة مباشرة ما أدى إلى الحاق دمار واسع فيها، علاوة على أضرار جسيمة أخرى بمبان مجاورة، مشيرا إلى أن المدرسة المستهدفة كانت مركز تجمع للطلاب المشاركين في حفل إحياء عيد ثورة 26 سبتمبر.

وأدان محافظ مأرب سلطان العرادة، محاولة ميليشيا الحوثي التشويش على حفل إيقاد شعلة الثورة بإطلاقها صاروخا باليستيا على مدينة مأرب أثناء الحفل، مؤكدا أن محاولات عرقلة إيقاد الشعلة لن توقف الشعب اليمني عن إشعالها في كل جبال وسهول اليمن.

وقال إن “ميليشيات الحوثي لن تتوقف عن جرائمها بحق اليمنيين حتى يتم رفع الراية على كل ربوع الوطن، وإن إطلاق الصاروخ ما هو إلا واحدة من مكائدها ضد الثورة والجمهورية” .

وإيقاد الشعلة تقليد سنوي يحرص اليمنيون -على المستويين الرسمي والشعبي- على إحيائه عشية ذكرى ثورة 26 سبتمبر عام 1962 التي قامت ضد الحكم الإمامي شمال اليمن.