ويأتي تعاقد مانشستر سيتي مع آكي، بعد يوم من إعلانه قدوم الجناح اللإسباني فيرّان توريس من فالنسيا.

وقال آكي (25 عاما) في بيان نشره ناديه الجديد “يملك سيتي أفضل تشكيلة في إنجلترا في العقد الأخير. القدوم إلى هنا يشكل حلما لي. هذا فريق كبير يغصّ بالنجوم العالميين”.

أما مدير الكرة الإسباني تشيكي بيغيريستيان فأضاف “نايثن مدافع نوعيته جيدة. كان قائدا في فترته مع بورنموث، وأنا سعيد لقدومه إلى هنا. هو قوي وسريع، ونشعر بأنه يملك التقنية والصفات الذهنية التي يحتاجها للتقدم في تشكيلة بيب (المدرب غوارديولا)”.

وحل مانشستر سيتي ثانيا في الدوري الإنجليزي هذا الموسم بفارق 18 نقطة عن ليفربول البطل، ليتنازل عن لقبيه في 2018 و2019.

وعانى “سيتيزنز” من مشكلات دفاعية الموسم الفائت، فبالإضافة إلى إصابة الفرنسي إيميريك لابورت وغيابه مدة طويلة عن الملاعب، تراجع مستوى الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي، في حين ترك قائد الفريق السابق البلجيكي فانسان كومباني فراغا كبيرا في الخط الخلفي واضطر غوارديولا إلى إشراك لاعب الوسط الدفاعي البرازيلي فرنادينيو في مركز قلب الدفاع مرات عدة هذا الموسم.

وكان آكي انضم إلى بورنموث قادما من تشلسي عام 2017، وأعلن اكثر من ناد رغبته في التعاقد معه لا سيما بعد هبوط بورنموث إلى الدرجة الثانية.

وكان آكي، الذي خاض 13 مباراة دولية مع منتخب هولندا، غاب عن المباريات الثلاث الأخيرة لفريقه في الدوري، بعد تعرضه لإصابة في العضلة الضامة خلال فوز فريقه على ليستر سيتي 4-1 في الدوري المحلي.