ولدى سؤالها عن التقارير التي ذكرت أن عمرو دياب انزعج من تقديمها أغنية الشهيرة “نور العين” مع كل من “فرينش مونتانا” و”مصاري”، شددت مايا دياب على أنهم حصلوا على حقوق تقديم الأغنية من المنتج محسن جابر، لافتة إلى أن الأغنية تعود له.

وأضافت في حوار مع “سكاي نيوز عربية”: “لا علم لدي بشأن رد فعل دياب أو أن يكون قد انزعج من تقديمنا لأغنيته، ولكن في حال حدث ذلك، فأنا أرى أنه لا يجب أن ينزعج لأنه من الجميل أن تتم إعادة تقديم أغاني الفنان من قبل نجوم آخرين، وهو في قمة مجده ونجاحه.. وأنا أحب دياب كثيرا وعلاقتي به جيدة جدا”.

أما بشأن علاقتها مع الفنانة اللبنانية نجوى كرم، التي ذكرت تقارير أنه يشوبها التوتر بسبب مدير أعمال كرم السابق، طارق أبو جودة، الذي أصبح يعمل الآن مع دياب، فقد أكدت الأخيرة أنه “لا علاقة لها بالصحة”.

وتابعت: “أحترم نجوى كرم وأحبها، وأعرف علاقتها القوية بابن اختها (أبو جودة).. هو ليس سبب أو مسبب، إذ أنني بدأت العمل معه بعد فترة طويلة من توقفه عن العمل مع كرم”.

وفيما يتعلق بوجودها في مصر لفترات طويلة، وما إذا كانت ستقدم أعمالا درامية أو سينمائية، شددت دياب على حبها الكبير لمصر واستعدادها للتمثيل.

وقالت: “مصر أعطتني الكثير، وأتواجد فيها بشكل كبير، لكنني لم أستغل هذا الشيء.. لا بد من وجود تكامل لكل العناصر لكي ينجح العمل، وأنا الآن جاهزة (للتمثيل) أكثر من كل أي وقت آخر”.

وجاء لقاء “سكاي نيوز عربية” مع دياب، على هامش الحفل الثالث الذي تقدمه إلكترونيا (أونلاين)، والذي علقت عليه بالقول: “من الصعب أن يكون الحفل دون جمهور، لكنني اعتدت على الموضوع فهذا هو حفلي الثالث من هذا النوع”.

وأشارت إلى أن فيروس كورونا المستجد فرض على الناس طريقة عيش جديدة، مما يعني أنه لم يعد بالإمكان حضور حفلات أو المشاركة في فعاليات تتطلب وجود أعداد كبيرة من الناس، للمحافظة على قواعد التباعد الاجتماعي.

وقالت: “كورونا أجبرنا على طريقة عيش جديدة، وعلينا أن نتأقلم وأن نحاول إيصال الفرحة والبسمة إلى الناس”.