وقال رئيس “فايزر”، ألبيرت بورلا، في مؤتمر صحفي مع منظمة الصحة العالمية، إن جرعات اللقاح الفاعل بنسبة 95 في المئة ستباع “بسعر التكلفة”، على أن تسلم خلال الربع الأول من هذا العام.

وفي حسابها على تويتر، نشرت “فايزر” تغريدة جاء فيها: “فخورون بأن نعلن أن فايزر وبيونتيك قد وقعتا اتفاقية مع كوفاكس، للحصول على ما يصل إلى 40 مليون جرعة من لقاح كوفيد-19 الخاص بنا”.

وأضافت: “هذه خطوة مهمة في مكافحة الفيروس.. إنها معركة لن تنتهي إلا عندما يكون لدينا عالم واحد محمي”.

وأقيمت منصة “كوفاكس” في محاولة للسماح بتوزيع منصف للقاحات فيروس كورونا، وثمة خيار أمامها أيضا مع مصنع اللقاحات في الهند “سيروم إنستيتيوت أوف إنديا” للحصول على مئة مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا-أكسفورد.

ويتوقع تسليم غالبية هذه الجرعات خلال الربع الأول من العام أيضا، لكن على منظمة الصحة العالمية أن تعطي قبل ذلك موافقتها الطارئة على هذا اللقاح بحدود منتصف فبراير. 

يذكر أنه حتى الآن، وحده لقاح “فايزر-بايونتيك” الذي حظي بموافقة منظمة الصحة العالمية.

وأسفر وباء “كوفيد-19” عن أكثر من مليوني وفاة في العالم منذ رصده للمرة الأولى في الصين في ديسمبر 2019.

وقال مدير منظمة الصحة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس: “ليست اللقاحات وحدها التي ستساعدنا في وضع حد لهذا الوباء، إنه التلقيح”.