المصدر: دبي – قناة العربية

أصدرت ألمانيا، بيانا عاجلا بشأن إيران لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالنيابة عن 47 دولة.

وجاء في البيان أن هذه الدول ما زلت تشعر بقلق عميق إزاء الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في إيران، خاصة فيما يتعلق بالحق في حرية التعبير.


من الاحتجاجات الإيرانية “أرشيفية”

وأضاف البيان أن التقارير الموثوقة عن الاعتقالات التعسفية والمحاكمات الجائرة وممارسات التعذيب وسوء معاملة المعتقلين تثير القلق بشكل خاص.

وفي رد على البيان، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إجراء الاتحاد الأوروبي تقديم بيان مشترك إلى مجلس حقوق الإنسان بـ”غير المقبول”.

وكانت 3 مصادر مطلعة أكدت أن وزارة الخارجية الفرنسية استدعت هذا الأسبوع السفير الإيراني في باريس احتجاجا على سجل حقوق الإنسان في إيران، وألمحت إلى مخاوف بشأن ما تصفه باريس “بانتهاكات خطيرة ومستمرة”.

ونادرا ما تعلق فرنسا علنا على حقوق الإنسان في إيران. لكن في 22 سبتمبر قال وزير الخارجية جان إيف لو دوريان، إن هناك حاجة لفعل المزيد تجاه ما قال إنه تفاقم في انتهاكات حقوق الإنسان في أعقاب احتجاجات مناهضة للحكومة في نوفمبر 2019.