ترك برس

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تعليق كندا تصدير بعض منتجاتها العسكرية إلى تركيا بسبب تصاعد النزاع بين أذربيجان وأرمينيا عقب هجمات الأخيرة، يتنافى مع روح التحالف بين البلدين.

جاء ذلك في اتصال هاتفي أجراه أردوغان مع رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو، بحسب بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وأوضح البيان أن أردوغان أبلغ ترودو بأن احتلال أرمينيا لإقليم “قره باغ” منذ قرابة 30 عاما، هو المصدر الرئيسي للنزاع بين أذربيجان وأرمينيا.

وأضاف الرئيس التركي أن أذربيجان تنفذ عملياتها المضادة داخل حدودها المعترف بها دوليًا، وعلى أراضيها.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في “قره باغ”، ردا على هجوم أرميني استهدف مناطق مدنية، وتمكن الجيش خلالها من تحرير مدينة جبرائيل، وبلدة هدروت، وعشرات القرى.

وفي 9 أكتوبر الجاري، تم التوصل إلى هدنة إنسانية في موسكو، بين وزراء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا، لكن يريفان خرقتها بعد أقل من 24 ساعة بقصفها مدينة كنجة، ما أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين.

وأشار البيان إلى أن أردوغان وترودو بحثا أيضا سبل تطوير العلاقات الثنائية وزيادة حجم التجارة وإزالة العقبات أمام التعاون في الصناعات الدفاعية.