ترك برس

عقب انتقاله لاستخدامه بديلاً عن منصة “واتساب”، بدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بنشر رسائله عبر تطبيق “تلغرام.”

وفي أول رسالة نشرها، مساء الأربعاء، حذّر أردوغان من الجفاف ومخاطره، مؤكداً على رغبته في الإشارة عبر أولى رسائله في “تلغرام” إلى خطر الجفاف.

ولفت إلى تقلص معدلات هطول الأمطار خلال الأسابيع الأخيرة، داعياً شعب بلاده إلى اتخاذ التدابير اللازمة ضد الجفاف.

وأشار إلى أن تركيا شهدت خلال السنوات الـ 18 الأخيرة، تشييد 600 سد، و590 محطة لتوليد الطاقة الكهرمائية، و262 منشأة لمياه الشرب، في خطوة لتأمين حاجة البلاد من الماء، على أعلى مستوى.

وشدد على أهمية تجنب الإسراف في استهلاك المياه، واستهلاكه بوعي وإدراك لمخاطر الجفاف، وفقاً لما نقلته وكالة الأناضول للأنباء.

يُذكر أنه ومنذ بداية فصل الشتاء، هطلت كميات قليلة جدا من الأمطار على إسطنبول ومناطق غربي تركيا بشكل عام، ما أدى إلى تراجع المياه في سدود إسطنبول والمناطق المجاورة لها.

وأمس الثلاثاء، أعلنت الرئاسة التركية، أن الرئيس رجب طيب أردوغان، اشترك في تطبيقي التواصل “بيب” و”تلغرام”.

واستعرض بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية، حسابي الرئيس على التطبيقين المذكورين.

ويمكن متابعة حساب الرئيس أردوغان على تطبيق “بيب” عبر الرابط “https://channels.bip.ai/join/rterdogan”.

فيما يمكن متابعة حسابه على تطبيق “تلغرام” عبر الرابط “https://t.me/RTErdogan”.

وشهد تطبيق المراسلة التركي “بيب”، إقبالاً كبيراً في الأيام الأخيرة، عقب إعلان تطبيق الرسائل النصية “واتساب”، اعتزامه إجراء تغيير في سياسات الخصوصية لعملائه.

وأفاد بيان صادر عن شركة “تورك سيل” التركية للاتصالات، الإثنين، أن الأيام الثلاثة الأخيرة، شهدت اشتراك 4.6 ملايين مستخدم جديد بتطبيق “بيب” (BiP) المطور محلياً.

وتواجه خدمة “واتساب” انتقادات إثر طلبها من مستخدميها البالغ عددهم حوالى مليارين حول العالم، الموافقة على شروط استخدام جديدة تتيح لها مشاركة مزيد من البيانات مع “فيسبوك” المالكة للتطبيق.

وحذّرت الشركة مستخدمي التطبيق الذين يرفضون الموافقة على الشروط الجديدة، من أنها ستمنعهم من استعمال حساباتهم اعتبارا من الثامن من فبراير/ شباط المقبل.