ترك برس

استدعت وزارة الخارجية التركية، سفير روما لدى أنقرة ماسيمو جياني، على خلفية عبارات مسيئة أطلقها رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، بحق الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأفاد مسؤولون أتراك للأناضول، أن استدعاء السفير إلى مقر الخارجية جاء بسبب عبارات دراغي ضد أردوغان بخصوص قضية البروتوكول التي نقلتها الصحافة خلال زيارة مسؤولي الاتحاد الأوروبي إلى تركيا.

وأُثير جدل في بروكسل عقب انتشار مقطع مصور يظهر استقبال الرئيس أردوغان رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فان دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في المجمع الرئاسي بأنقرة، بدعوى أن الجانب التركي لم يخصص كرسيًا لرئيسة المفوضية يناسب منصبها حسب البروتوكول، لذلك اضطرت إلى الجلوس على أريكة، وهو ما نفاه وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو .

وبهذا الخصوص، أدان تشاووش أوغلو، “بشدة” تصريحات رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي بحق الرئيس أردوغان.

وقال في تغريدة على توتير: “أدين بشدة الخطاب الشعبوي غير المقبول لرئيس الوزراء الإيطالي المكلف دراغي وتصريحاته القبيحة بحق رئيسنا المنتخب، وتصريحاته مردودة عليه”.

وكان دراغي قال:” لا أتفق إطلاقا مع تصرف الرئيس التركي أردوغان، ولا أشاركه إياه، أعتقد أنه تصرف غير لائق، وآسف للغاية بسبب إهانة رئيسة المفوضية فون دير لاين”.

وتابع رئيس الوزراء الإيطالي قائلًا: “وفي هذه النقطة يجب إجراء التقييم وعلينا أن نسميهم بأسمائهم، وهناك حاجة لهؤلاء الديكتاتوريين من أجل التعاون”، على حد زعمه.