ترك برس

أعلنت وزارة الخارجية الألمانية، أمس الثلاثاء، إلغاء تحذير السفر إلى تركيا جزئيا، بحيث يشمل 4 ولايات فقط.

وأفادت في بيان صادر عنها، أنها ألغت تحذير السفر إلى كل من ولايات آيدن، وموغلا، وإزمير، وأنطاليا غربي تركيا، مبينة أنها ألغت تحذير السفر إلى الولايات الأربعة، بشرط التزام التدابير الوقائية التي أقرتها الحكومة التركية للحد من تفشي فيروس كورونا.

واشترطت الخارجية الألمانية على رعاياها، إجراء اختبار للكشف عن كورونا في تركيا، قبيل عودتهم إلى البلاد بـ48 ساعة.

وفي مارس/ آذار الماضي، أصدرت الحكومة الألمانية تحذيرًا عالميًا بشأن السفر لمواطنيها، وحثتهم على تجنب السفر غير الضروري إلى الخارج، بالتزامن مع إجراءات الإغلاق العام في كافة الدول لمكافحة كورونا. 

وفي سياق متواصل، رحب اتحاد وكالات السفر الألمانية “DRV”، بقرار برلين رفع تحذير السفر الجزئي المفروض على تركيا، بسبب جائحة كورونا.

وأوضح رئيس الاتحاد نوربرت فيبيج، في بيان، أن الخارجية الألمانية رفعت تحذير السفر عن ولايات آيدن وأنطاليا وإزمير وموغلا التركية.

وأضاف أن رفع الحظر يعني السماح بالسفر إلى إحدى أكثر وجهات العطلات المرغوبة لدى الألمان، مردفاً: “هذه أخبار جيدة ليست فقط للمصطافين، بل لقطاع السياحة والسفر أيضا”، وفقاً لما نقلته “الأناضول.”

وأشار إلى وجود زيادة في الحجوزات مؤخرا، خاصة في سبتمبر/ أيلول، وأكتوبر/ تشرين الأول المقبلين، مؤكدا أن ذلك سيكون مفيدا لتركيا.

من جانبه، قال وزير الثقافة والسياحة التركي، محمد نوري أرضوي، إن بلاده مستعدة لاستقبال السياح الألمان، من خلال برنامج شهادات السياحة الآمنة.

وأضاف في تغريدة عبر حسابه على تويتر، قال فيها: “ألمانيا ألغت تحذير السفر إلى ولايات آيدن، وموغلا، وإزمير، وأنطاليا غربي تركيا”.

وأردف: “تركيا على استعداد لاستقبال السياح الألمان من خلال برنامج شهادات السياحة الآمنة”.

 ويأتي قرار الخارجية الألمانية، بعد مساع كبيرة بذلتها وزارتا الخارجية، والسياحة والثقافة التركيتان، حيث أجرى وزيرا الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والسياحة محمد نوري أرصوي، زيارة إلى ألمانيا، في يوليو/ تموز الماضي، وتباحثا مع نظيريهما من أجل رفع تحذير السفر.