ترك برس – الأناضول

أعرب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل عن ترحيبه بمناخ الحوار الإيجابي القائم خلال لقائه وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو.

وأكد ميشيل أهمية خفض التوتر شرقي البحر المتوسط بشكل دائم، داعيًا إلى تجنب الخطوات أحادية الجانب، بحسب تصريحات لمسؤول في الاتحاد الأوروبي، الجمعة.

وأشار المسؤول إلى أن الاتحاد الأوروبي ينتظر تحقيق تقدم في المحادثات الاستكشافية بين تركيا واليونان، وبدء المفاوضات القبرصية، مبينًا أن قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في مارس/ آذار المقبل ستناقش العلاقات مع تركيا.

وقال المسؤول: “رئيس المجلس الأوروبي جدد رغبته في تأسيس علاقات بناءة مع تركيا ورؤية خطوات ملموسة على الأرض بهذا الصدد”.

وتطرق المسؤول إلى الدعوة التي وجهها الرئيس رجب طيب أردوغان لميشيل لزيارة تركيا، مؤكدًا أن الأخير رحب بالدعوة وأن تاريخها وصيغتها سيتحدد لاحقًا.

وأعرب عن اعتقاده أن تتضمن الأجندة الإيجابية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا مسائل، مثل الهجرة وتحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي.