ترك برس

كشف المكتب الإعلامي للكرملين عن فحوى الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان.

وأشارت الرئاسة الروسية، في بيان، إلى أن بوتين أطلع أردوغان على نتائج اللقاء الذي جمعه في الكرملين، يوم الاثنين الماضي، مع كل من الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، ورئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان.

وذكر بوتين أن علييف وباشينيان أكدا، أثناء اللقاء (الذي بحث الزعماء الثلاثة خلاله تنفيذ بيانهم المشترك، الصادر في 9 نوفمبر،حول وقف القتال في إقليم قره باغ)، توجههما نحو إقامة علاقات طبيعية بين أذربيجان وأرمينيا.

وبحسب وكالة “RT”، أضاف الكرملين أن بوتين وأردوغان بحثا أيضا “بعض جوانب تشكيل المركز الروسي التركي المعني بمراقبة وقف إطلاق النار وجميع الأعمال القتالية في منطقة النزاع” في قره باغ.

وبحسب البيان، فقد أعرب أردوغان عن دعمه لجهود موسكو الهادفة إلى حل النزاع في قره باغ، ودعا إلى مواصلة التنسيق بين روسيا وتركيا، “بما في ذلك ما يخدم التنمية الاقتصادية للمنطقة والدفع بمشاريع متبادلة المنفعة”.

وذكر البيان أن الرئيسين ناقشا أيضا سبل زيادة التبادل التجاري بين البلدين ومكافحة فيروس كورونا، بما في ذلك خططا للتعاون في تصنيع اللقاحات.