ترك برس

أعلن الشيف التركي “نصرت” الشهير بطريقته الفريدة في رشّ الملح على الطعام، تضامنه مع الشعب اللبناني وضحايا انفجار مرفأ بيروت، وتبرع بكامل إيرادات أحد مطاعمه بإسطنبول.

هذه الخطوة من قبل “نصرت” تأتي استجابة لحملة دولية بالتعاون مع الهلال الأحمر التركي، تحت شعار “نحن عائلة واحدة”، لمساندة ضحايا مرفأ بيروت.

وتبرّع الشيف التركي المشهور، بعائدات فرعه في “إيتلر” ليوم السبت الماضي، والتي بلغت حوالي 442,761 ليرة تركية (حوالي 60 ألف دولار).

ونصرت غوكشيه معروف عالميا بـ”حبيب الملح”، واشتهر بحركاته أثناء تحضير وجبات اللحم ورش الملح عليها بطريقته المميزة، وكذلك ابتكار طرق جديدة في تقديم تلك الوجبات، وآخرها تقديم لحم بورق الذهب بطلب خاص من بعض زبائنه.

وفي 4 آب/ أغسطس الماضي، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، إثر انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 191 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بجانب دمار مادي هائل قدرت خسائره بنحو 15 مليار دولار، بحسب أرقام رسمية غير نهائية.

ويعاني لبنان أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية (1975: 1990) واستقطابا سياسيا حادا، في مشهد تتصارع فيه مصالح دول إقليمية وغربية.