ترك برس-الأناضول

أدان رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، الجمعة، استخدام رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي “أوصافا جاهلة وغير محترمة” ضد بلاده.

وقال شنطوب في سلسلة تغريدات على تويتر، “أدين وأشعر بالأسف جراء إطلاق بيلوسي أوصافا جاهلة وغير محترمة بحق تركيا، في إطار مساعيها لاستخدام تركيا أداة في الحسابات السياسية المحلية بالولايات المتحدة”.

وأضاف أن تركيا تعد من أقدم الديمقراطيات في العالم، من خلال تقاليدها البرلمانية والدستورية الممتدة 144 عاما.

وأردف أن تركيا دولة خاضت نضالها الوطني ضد الاحتلال قبل 100 عام، تحت قيادة البرلمان القائم على الإرادة الشعبية.

وتابع شنطوب “إن كانت بيلوسي صادقة بخصوص حساسياتها الديمقراطية، فعليها أن تدفع أمام المجتمع الدولي ثمن السياسات الأمريكية التي تفضل الديكتاتوريين والجنرالات الانقلابيين على الرؤساء الشرعيين، وتدعم الانقلابات في مختلف الدول، بما في ذلك تركيا”.

والخميس أجاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال مؤتمر صحفي، عن سؤال “هل تتعهدون بحدوث انتقال سلمي للسلطة عقب الانتخابات الأمريكية؟” قائلا: “سنرى ماذا سيحدث”.

وردا على تصريح ترامب، قالت بيلوسي “نعلم ترامب معجب بمن، إنه معجب ببوتين، وكيم جونغ أون ، وأردوغان، إلا إنني أذكر السيد الرئيس أنك لست في كوريا الشمالية، ولا في روسيا، أو تركيا أو السعودية، نحن في الولايات المتحدة التي تدار بالديمقراطية”.