ترك برس- الأناضول

امتلأت بعض أجزاء نهر العاصي، الذي ينبع من لبنان ويمر في سوريا ليصب في البحر الأبيض المتوسط عند ولاية هطاي جنوبي تركيا، بعشبة زنبقة الماء أو ما يسمى بـ”ورد النيل”.

وبدأت العشبة، التي غطت معظم النهر العام الماضي، في تغطية سطح النهر مرة أخرى هذا العام.

وبدت مياه النهر مغطاة بالكامل بورد النيل، خاصة في القسم الذي يمر عبر منطقة “غوزلبورتش” التابعة لقضاء أنطاكيا في هطاي.

وبواسطة الـ”درون” (طائرة بدون طيار) تم رصد مشاهد مثيرة للاهتمام من الجو، لورد النيل الذي انتشر على مساحة حوالي 2 كلم.

وتواصل فرق بلدية هاطاي الكبرى، العمل على تنظيف مساحات النهر المغطاة بالنبات.

وفي خريف العام الماضي غطت زنبقة الماء جزءا كبيرا من نهر العاصي على مستوى هطاي، حيث قامت فرق البلدية بأعمال مكثفة لإزالتها.

وزهرة النيل أو “الإيكورينا” أو زنبقة الماء، هي عشبة موطنها الأصلي البرازيل، سُميت بزهرة النيل نظرا لكثافته فوق نهر النيل في مصر، كما تنتشر بكثافة على سطح نهر العاصي في سهل الغاب وسط سوريا وولاية هاطاي التركية، مهددة الكائنات الحية والثروة السمكية والبيئة بالخطر.